الشارقة للكتاب تناقش آفاق صناعة النشر العالمية بمعرض نيودلهي 2024


شاركت هيئة الشارقة للكتاب في معرض نيودلهي الدولي للكتاب 2024، الذي ينظمه الصندوق الوطني للكتاب في الهند من 10-18 فبراير الجاري، في ميدان براغاتي في العاصمة الهندية، حيث تسعى الهيئة من خلال مشاركتها في المعرض، الذي يعد واحداً من أهم المنصات الثقافية والمعرفية في آسيا، إلى بحث فرص التعاون والعمل المشترك مع عدد من المؤسسات الثقافية في الهند والدول المشاركة، وتعزيز التبادل الثقافي والمعرفي مع نخبة من ممثلي كبرى دور النشر من مختلف أنحاء العالم.
وتترجم مشاركة هيئة الشارقة للكتاب في معرض نيودلهي الدولي للكتاب 2024، الإنجازات العالمية للشارقة في قطاع النشر والصناعات الإبداعية، وتبرز الدور الذي تلعبه الإمارة في استقطاب الناشرين من الهند، الذين يشكلون النسبة الأكبر من عدد الناشرين الدوليين في معرض الشارقة الدولي للكتاب، حيث تجسد الإمارة تنوع وثراء النتاج المعرفي الإماراتي والعربي، إذ تعرض نخبة من الإصدارات العربية والمترجمة إلى الهندية تمثّل مختلف الاهتمامات والفئات العمرية للقراء، وتتضمن الإصدارات مجموعة من الروايات والقصص والشعر والمسرحيات والكتب العلمية والتاريخية والتربوية والفنية، بالإضافة إلى الكتب المترجمة من وإلى اللغة العربية.
وشهد جناح هيئة الشارقة للكتاب في معرض نيودلهي الدولي للكتاب 2024 إقبالاً كبيراً من الزوار، الذين أبدوا اهتماماً بالكتب العربية المترجمة إلى اللغة الهندية لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والتي تتناول جوانب مختلفة من تاريخ المنطقة وعلاقاتها مع مختلف دول العالم، وتسلط الضوء على الإسهامات العلمية والفكرية والفنية للحضارة العربية والإسلامية.
واجتمع وفد هيئة الشارقة للكتاب خلال مشاركته في معرض نيودلهي الدولي للكتاب 2024 مع عدد من المسؤولين والمنظمين والمشاركين في المعرض، وتم عقد لقاءات مع كبرى دور النشر في الهند والعالم لتعزيز التبادل الثقافي وبيع وشراء الحقوق والتعاون في مجالات الإبداع والترجمة والتوزيع، بما يعزز جسور التواصل العالمي من خلال القراءة بمختلف اللغات، ويعرف جمهور المعرض على النتاج المعرفي العربي والإماراتي والتراث الثقافي الغني، كما تم لقاء عدد من ممثلي الشركات ودور النشر الهندية التي تتخذ من مدينة الشارقة للنشر مقراً لها.
وخلال مشاركتها في معرض نيودلهي الدولي للكتاب 2024، أجرت هيئة الشارقة للكتاب عدة لقاءات مع مختلف الجهات والمؤسسات المعنية بقطاع النشر في الهند والعالم، حيث تم تبادل الخبرات والمعارف والرؤى والمقترحات لتطوير القطاع وتعزيز التعاون المشترك، ومن بين هذه اللقاءات، لقاء مع رئيس ناشونال بوك تراست National Book Trust، المنظم الرسمي للمعرض، حيث تم بحث سبل التعاون مع المعرض الهندي واختيار هيئة الشارقة للكتاب كواحدة من أهم الجهات التي يستقبلها المعرض من خارج الهند، كما وتروج الهيئة للناشرين من جمهورية الهند، من أجل دعمهم للوصول إلى أسواق المنطقة العربية والعالم.
كما عقد وفد الهيئة اجتماعاً مع اتحاد الناشرين في الهند، تم خلاله استعراض الأنشطة والمبادرات التي يقوم بها الاتحاد لدعم الناشرين والمؤلفين، والتعرف على سوق النشر الهندي والفرص والتحديات التي يواجهها، وأجرى الوفد لقاءات منفصلة مع عدد من كبرى دور النشر العالمية، مثل بنجوان رندم هاوس Penguin Random House وهاربر كولنز HarperCollins وسكولاستيك Scholastic وهومز بوك بركاس، وشركة كابسكال، تم خلالها بحث التعاون في مجالات تبادل مشاريع الترجمة والتوزيع والترويج للكتب العربية والإماراتية في الهند والعالم، ومناقشة القضايا المتعلقة بكتب الأطفال والشباب والتعليم.
وقدمت الهيئة لجمهور المعرض رؤية شاملة للمبادرات والبرامج التي تنفذها لدعم وتشجيع الكتاب والناشرين والمترجمين والقراء في الإمارات والعالم العربي، مثل معرض الشارقة الدولي للكتاب، ومهرجان الشارقة القرائي للطفل، إلى جانب المؤتمرات الدولية التي تنظمها لإثراء قطاع النشر العالمي، ومنها "مؤتمر الناشرين" و"مؤتمر المكتبات" و"مؤتمر الموزعين الدولي"، والتي تهدف إلى تعزيز جسور التواصل بين كافة أطراف صناعة النشر في العالم، وتيسير وصول المعارف العالمية بين المؤلفين والناشرين والقراء.
وفي تعليقه على مشاركة الهيئة في المعرض، قال سعادة أحمد بن ركاض العامري، الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للكتاب: "يعبّر حضور الشارقة في معرض نيودلهي الدولي عن التأثير العالمي للمشروع الثقافي والحضاري للإمارة بقيادة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وإبرازه أمام القراء والجمهور من جمهورية الهند الصديقة من جهة، ومن ناحية أخرى فإنها تأتي ترجمة للعلاقات التاريخية والثقافية الراسخة التي تربط دولة الإمارات العربية المتحدة مع الهند، منذ أن كان الإماراتيون والهنود يتبادلون التجارة فيما بينهم في زمن ما قبل النفط، وحتى الوقت الراهن".
وأضاف: "يعد معرض نيودلهي الدولي للكتاب من أهم المحطات التي تركز عليها الهيئة في إطار استراتيجيتها الرامية إلى تعزيز الحضور الثقافي والمعرفي للإمارات والعالم العربي على الساحة الدولية، إذ نؤمن بأن الكتاب سيظل خير سفير للتواصل والحوار بين الشعوب والأمم، وأفضل صلة وصل بين المجتمعات، وأقوى وسيلة لنشر القيم الإنسانية والحضارية التي تسعى إليها الشارقة والإمارات والمجتمع الدولي".


نشر في الشارقة 24 بتاريخ 2024/02/19


الرابط الإلكتروني : https://sharjah24.ae/ar/Articles/2024/02/19/ZZ16

المزيد من الأخبار في معارض الكتب- الشارقة 24

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
33263
المؤلفون
18434
الناشرون
1828
الأخبار
10178

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة