إطلاق كتاب «شاهد على عصر زايد» لعبد الغفار حسين في «العويس الثقافية»


نظمت مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية حفلاً لتوقيع كتاب «شاهد على عصر زايد» للأديب الإماراتي عبدالغفار حسين، والصادر حديثاً عن المؤسسة، بحضور الدكتورة فاطمة الصايغ، عضو مجلس أمناء المؤسسة، ووجوه ثقافية إماراتية وعربية، وعدد كبير من محبي الثقافة ومن الشخصيات الإعلامية، وأصدقاء المؤسسة.
أدار المحاضرة الكاتب والناشر جمال الشحي الذي عَرّف بالمحاضر، مشيراً إلى أهم النقاط في حياته باعتباره أول ناقد أدبي في الإمارات، وتدرج في المناصب في بلدية دبي، وساهم في تأسيس جائزة السلطان علي العويس الثقافية، فضلاً عن حضوره الواسع في الحياة الثقافية والحياة العامة في الدولة، وفي رصيده مجموعة من الكتب المتميزة التي أغنت الساحة الثقافية والمكتبة الإماراتية والعربية.
وتحدث عبدالغفار حسين عن كتابه «شاهد على عصر زايد» قائلاً: «هذا الكتاب أضاء على جوانب من شخصية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حيث قُسم الكتاب إلى: «أقوال في زايد» و«الشيخ زايد الربان القدير» و«الشيخ زايد رجل القيادة والدولة»، وتفرع هذا العنوان إلى: «زايد القائد السياسي» ـ «الجيش ونواة التكوين» ـ «زايد والخطى نحو قيام الاتحاد» ـ «زايد وراشد عضدان لمواجهة الأطماع» ـ «زايد وخلق النموذج الفيدرالي».
وعرج عبدالغفار حسين في محاضرته، على دور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في سنوات الإرهاص قبل قيام الاتحاد ودوره في تكوين الاتحاد الخليجي، وتطرق إلى مشروعه السياسي الجريء وعلاقته بالبيئة. كما استعرض مآثر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وتحدث عن مكانته في مصر وجميع الدول العربية، وذلك إضافة إلى حديثه عن المواضيع التي أضاءت على شخصية الأب المؤسس.
وجاء الكتاب بـ 234 صفحة من القطع المتوسط وضم عشرات الصور ذات القيمة التاريخية والتوثيقية. كما تصدرت الكتاب مقدمة بقلم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، جاء فيها: «لقد سعدتُ كثيراً بقراءة هذا الكتاب المتميز، ومبعث سعادتي أنه يعكس احتراماً كبيراً ومحبة صادقة من المؤلف للشيخ زايد، ويعبر عن اعتزازه بهويته الوطنية وبانتمائه وولائه لهذا الوطن العزيز».
ويضيف معاليه: «الفصول المتعددة لهذا الكتاب، إنما تصف بقلم كاتب مرموق شهد الأحداث بنفسه، بعض أعمال ومواقف وإنجازات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بما في ذلك نشأته في مدينة العين وإنجازاته في بناء الدولة وتأسيس الاتحاد مع أخيه، المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراه، بالإضافة إلى إنجازاته الهائلة في تحويل الصحراء إلى واحات خضراء، وتأسيسه لمقومات الأمن والأمان، واهتمامه بالتعليم والثقافة والتراث، واعتماده الراسخ على العلوم والتقنيات والتواصل الإيجابي مع الأمم والشعوب كأدوات لتحقيق التقدم والنماء، بل وكذلك حرصه على تعزيز مسيرة المنطقة والأمة، وعمله الدؤوب من أجل نشر مبادئ السلام والوفاق في كل مكان».


نشر في البيان 15926 بتاريخ 2024/04/05


الرابط الإلكتروني : https://www.albayan.ae/culture-art/culture/2024-04-05-1.4851602

المزيد من الأخبار في كتب كتب كتب- البيان 15926

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
33444
المؤلفون
18518
الناشرون
1829
الأخبار
10257

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة