«قلم الرصاص الذي اكتشف نفسه» .. جلسة ترتقي بمعارف الناشئة


تنظم مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال بالتعاون مع «دبي للثقافة» جلسة قرائية لقصة «قلم الرصاص الذي اكتشف نفسه»، تقدمها مؤلفة القصة صباح ديبي في مكتبة الراشدية العامة.
وتأتي الجلسة التي تستهدف طلبة المدارس من العمر 5 - 9 سنوات وتنطلق باللغة العربية في إطار جهود المؤسسة نحو ترسيخ مفاهيم التسامح وتقبّل الآخر ونشر القيم النبيلة، وتعزيز ثقة الطفل بنفسه ونبذ التنمّر، إلى جانب تشجيع الأطفال على استكشاف عوالم الكتب وما تحويه من قصصٍ مفيدة.
وأكدت شيخة سعيد المنصوري، مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال بالإنابة، أن تنظيم المؤسسة لهذه الجلسات القرائية يعكس التزامها بمواصلة مسيرتها الهادفة إلى رفع الوعي لدى الأطفال وحمايتهم من التنمّر، وتكريس القيم الإيجابية مثل اللطف والتعاطف في قلوبهم، مشيرةً إلى أن الجلسات القرائية لهذا النوع من القصص يسهم في تحفيز الأطفال وترغيبهم بالقراءة وينقل إليهم مدى أهميتها في صقل مواهبهم ودفعهم إلى طرح الأسئلة والبحث عن الإجابات مما يقود إلى الارتقاء بالثقة في النفس.
وأضافت أن المؤسسة حريصة على تنويع استخدام أدواتها في رفع الوعي المجتمعي، كالقصص التي تتناسب مع فئة الأطفال وأعمارهم، مشددةً على أن المؤسسة تعتبر الأطفال من أهم الفئات، لكونهم جيل المستقبل الذي سيكمل مسيرة التطور والنمو المستدام، ما يزيد من الحرص على توفير محتويات متميزة تنسجم مع الفئات العمرية، وتحقق المستهدفات، موضحة أن غرس القيم النبيلة وتقبّل الآخر يعتبر جزءاً رئيسياً من رسالة ورؤية المؤسسة.
هذا وتقود المؤسسة جهوداً كبيرة بهدف إثراء تجربة الأطفال وتوجيههم نحو عالم القراءة والمعرفة، وبناء جيلٍ مثقف ومتعلم يسهم في تطوير المجتمع والمساهمة في بناء مستقبل واعد، من خلال تسليط الضوء على القيم الإيجابية التي تشكل مرتكزاً أساسياً من مرتكزات الدولة وهويتها الوطنية.
يشار إلى أنّ مؤسسة دبي لرعاية النّساء والأطفال، أطلقت العام الماضي 2023 في مكتبة محمد بن راشد، قصة قلم الرصاص الذي اكتشف نفسه، وذلك بالتزامن مع يوم الطفل العالمي، والأسبوع الوطني للوقاية من التنمر، الذي يحظى برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات».


نشر في البيان 15974 بتاريخ 2024/05/23


الرابط الإلكتروني : https://www.albayan.ae/culture-art/culture/2024-05-23-1.4876950

المزيد من الأخبار في الأنشطة والفعاليات- البيان 15974

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
33521
المؤلفون
18551
الناشرون
1833
الأخبار
10279

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة