احتفل مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بالذكرى الرابعة عشرة لتأسيسه


احتفل مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية  بالذكرى الرابعة عشرة لتأسيسه. أُسس المركز في الرابع عشر من شهر مارس 1994  ففي مجال خدمة المجتمع، ركّز المركز على أربعة محاور رئيسية هي: 1 - تنظيم الأنشطة الثقافية العلمية. 2 - إصدار الكتب والدراسات المتخصصة. 3 - إصدار نشرات تحليلية يومية. 4 - المشاركة المستمرة في جميع المعارض المحلية والإقليمية والدولية.فمن خلال المحور الأول، استطاع المركز أن ينظم 35 مؤتمراً و26 ندوة و41 حلقة دراسية وورشة عمل و282 محاضرة. أما المحور الثاني  أصدر المركز حتى الآن 565 إصداراً باللغتين العربية والإنجليزية.  ومن خلال المحور الثالث  استطاع مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية أن يُصدر ما يفوق الـ3737 عدداً من نشرة أخبار الساعة اليومية، التي تصل إلى متخذي القرار في الدولة وسفاراتها في الخارج، ويأتي المحور الرابع  ليؤكد الحضور والمشاركة المكثفة والمتميزة لباحثي المركز من المواطنين في كافة المؤتمرات والندوات المحلية والإقليمية والدولية بهدف صقل خبراتهم البحثية وتطوير مهاراتهم. وفيما يتعلق بمجال البحث العلمي لخدمــــة اتخــــاذ القرار، اهتم المركز منذ إنشائه بإعداد البحوث والدراسات الاستراتيجية والتقارير المتخصصة لمتخذي القرار. وبلغ مجموع ما أنجزه المركز في هذا المجال حتى الآن ما يزيد عن الـ2000 دراسة في مختلف المجالات. أما في مجال إعداد الكوادر البحثية المواطنة وتأهيلها، فقد أخذ المركز على عاتقه مهمة تدريب المواطنين العاملين فيه في شتى التخصصات العلمية والإدارية.كما أولى المركز أهمية خاصة لتفعيل التعاون العلمي مع العديد من المؤسسات والمراكز العلمية البحثية المرموقة على المستويات المحلية والعربية والدولية، وأبرم 31 اتفاقية تعاون معها.كل ذلك بالإضافة لـ''مكتبة اتحاد الإمارات''، وهي أكبر مكتبة متخصصة بالدولة في المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية وغيرها. وتضم المكتبة عدداً مهماً من المراجع العالمية ودوائر المعارف العامة والمتخصصة والدوريات والتقارير الرسمية والخرائط وقواعد البيانات الإلكترونية في مجالات اختصاص المركز باللغتين العربية والإنجليزية. ( الإتحاد 11945 )


نشر في الإتحاد 11945 بتاريخ 2008/3/19

المزيد من الأخبار في من كل زاوية خبر- الإتحاد 11945

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
33106
المؤلفون
18374
الناشرون
1811
الأخبار
10097

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة