بدأت وزارة التربية والتعليم تطبيق مشروع “القراءة ثقافة وسلوك” في المرحلة الثانوية اعتباراً من بداية الشهر الجاري


بدأت وزارة التربية والتعليم تطبيق مشروع “القراءة ثقافة وسلوك” في المرحلة الثانوية اعتباراً من بداية الشهر الجاري، بهدف جعل القراءة عادة يومية وسلوكاً يمارسه الطالب بشكل مستمر. وقالت خلود القاسمي مدير إدارة المناهج في الوزارة انه تم تخصيص حصة اسبوعية للمشروع القرائي في مركز مصادر التعلم لكل شعبة دراسية ضمن جدول حصص اللغة العربية المقررة في المرحلة الثانوية تتضمن كل حصة جانباً نظرياً موجزاً يقدمه المعلم مع طلابه بأسلوب الحوار والمناقشة بعيداً عن المحاضرة والتلقين، وجانباً تطبيقياً يمارس فيه الطالب القراءة التي يختارها، حيث يجرب المشروع في المرحلة الثانوية، وسيتم التوسع في ضوء التغذية الراجعة من الميدان التربوي. وأشارت إلى أنه تم وضع ضوابط للمشروع تتعلق بالمعلم من حيث تقديم الارشادات والتوجيهات للطالب، وضوابط تخص الطالب وتتمثل في اختيار الكتب التي يميل إليها الطالب وقراءتها وكتابة ملحوظاته واستخدام ثمرة القراءة المرفقة بالمشروع والاحتفاظ بها، وضوابط خاصة بمدير المدرسة وبتوجيه اللغة العربية من ناحية عقد لقاءات وندوات تدريبية للمعلمين والاشراف على متابعة المعلم وحضور بعض حصص القراءة، وأن يقوم موجه اللغة العربية برفع تقريرين كل فصل دراسي إلى الموجه الأول للمادة يتضمنان تقييما لتنفيذ المشروع في ضوء أهدافه، ويقدم الموجه الأول للمادة تقريرين تفصيليين كل فصل دراسي مقيماً المشروع في المناطق التعليمية جميعها، إضافة إلى ضوابط تتعلق بمشرف مركز مصادر التعلم تتمثل في تهيئة البيئة المناسبة للتعلم والاهتمام بترتيب مصادر المعلومات وفق تنظيم “ديوي العشري” وتأمين الكتب المتنوعة والتعاون الايجابي مع الطلاب، وثمة ضوابط خاصة بتوجيه مراكز مصادر التعلم منها: عقد لقاء تعريفي لمشرفي مراكز التعلم والتعاون مع توجيه اللغة العربية في التنفيذ والمتابعة والتواصل مع مديري المدارس لإنجاح المشروع. وقالت تتضمن المرحلة الأولى من المشروع إجراء مسابقات في مجال القراءة والتلخيص والعرض الشفوي، وثمة جوائز تقديرية لكل صف دراسي داخل المدرسة. ( الخليج 10749 )


نشر في الخليج 10749 بتاريخ 2008/10/23

المزيد من الأخبار في من كل زاوية خبر- الخليج 10749

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
33521
المؤلفون
18551
الناشرون
1833
الأخبار
10279

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة