أطلقت شرطة أبوظبي مبادرة مجتمعية لتشجيع القراءة بين النزلاء ودور الرعاية وغيرها، عبر جمع الكتب المستخدمة


أطلقت شرطة أبوظبي مبادرة مجتمعية لتشجيع القراءة بين النزلاء ودور الرعاية وغيرها، عبر جمع الكتب المستخدمة لدى منتسبيها والجمهور، وبمختلف اللغات وحقول المعرفة الإنسانية، وذلك استجابة للمبادرة السامية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، بجعل العام 2016 عام القراءة. وأوضح المستشار الإعلامي بإدارة الإعلام الأمني في شرطة أبوظبي، مشرف المبادرة، عبدالله شاهين، أن المبادرة التي حملت شعار "كتابك المستعمل تنوير وتدوير"، جاءت كثمرة للتعاون بين فرع الصحافة وقسم النادي الإلكتروني لإعادة تدوير وإشاعة المعرفة التي تنتهجها شرطة أبوظبي، بما يحقق الفائدة القصوى من الكتاب؛ ليس بوصفه مقتنى قابلاً للتخزين، بل للانتفاع المستمر والتبادل المعرفي من جهة، فضلاً عن أهمية المطالعة والتنوير في تقويم السلوك الفردي وتوجيهه وجهة إيجابية بناءة، إلى جانب الفوائد البيئية والمجتمعية الأخرى.ولفت الى أن إدارة الإعلام الأمني قد شرعت في توفير صناديق مخصصة لتجميع الكتب المستعملة في مدخل العديد من إداراتها الخدمية؛ ليتسنى لمنتسبيها والجمهور المشاركة في هذه المبادرة، عبر التبرع بشتى أنواع الكتب الموجودة لديهم لإعادة تصنيفها، ورفد المكتبات المتوفرة في قطاع المنشآت الإصلاحية والعقابية وغيرها. وقالت رئيس قسم النادي الالكتروني بإدارة الاستراتيجية وتطوير الأداء بشرطة أبوظبي، الرائد الشيماء طالب حسين، إن هذه المبادرة تعدّ ابتكاراً فريداً لشرطة أبوظبي، يجسّد الحرص على مواكبة ما يدور في المجتمع من مناشط هادفة لتكون في طليعة المساهمين والداعمين لأي جهود تصب في صالح المجتمع، وتستهدف تنمية أفراده ثقافياً وتوعوياً، لما لذلك من أثر إيجابي نحو المزيد من فرص تعزيز الأمن والاستقرار المنشود. وأوضحت أن المبادرة ستبقى مفتوحة طوال العام الجديد، حيث تم تشكيل لجنة لمتابعة وجمع وتفريغ محتويات الصناديق وتبويبها، وفقاً لموضوعاتها وإعادة تغليفها وتجديدها، لتمكين أكبر قدر من الناس الاطلاع عليها والانتفاع بها.من جهتها كشفت منسقة المبادرة، الإعلامية عائشة الشحي، أن الفئة المستهدفة الأولى ستكون نزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية "رجالاً ونساءً وأحداثاً" لتشجيعهم على المطالعة والقراءة في المجالات التي تتفق مع أهداف المبادرة، أملاً في تنمية مداركهم الثقافية والمعرفية، والمساهمة في تطويرهم علمياً ومهنياً، واستغلال أوقات فراغهم في التثقيف والتنوير، وصولاً إلى غيرهم من الشرائح والمؤسسات الراغبة في الحصول المجاني على تلك الكتب.يُذكر أن الإدارات الشرطية والخدمية التي تتوافر بها صناديق جمع التبرعات من الكتب المستعملة هي: مبنى القيادة العامة لشرطة أبوظبي، مجمع إدارات الشرطة، إدارة التحريات والمباحث الجنائية، إدارة تقنية المعلومات والاتصالات، مديرية شرطة العاصمة، نادي ضباط الشرطة، إدارة ترخيص الآليات والمركبات، مديرية المرور والدوريات، إدارة مسرح الجريمة، إدارة الأسلحة والمتفجرات، إدارة جناح الجو، الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب - أبوظبي، الإدارة العامة للدفاع المدني - أبوظبي، كلية الشرطة، إدارة المشتريات والمستودعات، إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية، إدارة الخدمات الطبية، إدارة التأهيل التخصصي وإدارة الشرطة المجتمعية.


نشر في الإمارات اليوم بتاريخ 2016/01/02


الرابط الإلكتروني : http://www.emaratalyoum.com/local-section/other/2016-01-02-1.855430

المزيد من الأخبار في عام القراءة 2016- الإمارات اليوم

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
33187
المؤلفون
18399
الناشرون
1825
الأخبار
10117

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة