إطلاق الكتاب الناطق لأول مرة في معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ 27


بدعم من إدارة المكتبات المركزية ودائرة الثقافة والإعلام في الشارقة، تم إطلاق الكتاب الناطق لأول مرة في معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ 27. وهذا الكتاب ليس بالضرورة للمكفوفين من فاقدي البصر بل لعامة الناس الذين تبعدهم مشاغلهم اليومية عن فعل القراءة«..هكذا بدأ عادل الزمر، عميد المكفوفين في الإمارات، ونائب رئيس جمعية الإمارات لرعاية وتأهيل المكفوفين، محاضرته حول مشروع الكتاب الناطق. وشارك معه عودة هزيم، مدير عام شركة الناطق للتكنولوجيا، الذي يقدم تقنيات هذا الكتاب الناطق.  ويؤكد عادل الزمر في محاضرته بأن القوانين والشرائع تنص على توفير »الكتاب الناطق« لفاقدي البصر لأن لهم الحق في المعرفة أسوة بالآخرين.  وأكد عادل الزمر أن هناك أكثر من 500 دار نشر اشتركت في معرض الشارقة للكتاب هذا العام، فهم معنيون بهذا الأمر. ونتأمل أن تهتم بمشروعنا هذا من خلال تقديم الكتاب عن طريق السمع، ونحن نبحث عن هذه الشراكة ولكن أحداً من أصحاب دور النشر لم يحضر هنا فيما عدا الإعلاميين. وأشار إلى أن هذه الفكرة ليست جديدة كلياً فقد بدأ المجمع الثقافي في أبوظبي بتسجيل الكتب واستخدم أصواتاً مشهورة ولممثلين. وكان الهدف من الكتاب المسموع هو العودة إلى الكتاب الأصلي، من خلال تسجيل مقتطفات من كتب معينة من أجل إثارة القارئ وتشويقه للقراءة. وأكد عودة هزيم، صاحب شركة الناطق للتكنولوجيا بأننا نبحث عن توفير فرصة لتقديم فكرتنا عن الكتاب الناطق للمدارس والمؤسسات التربوية، حيث يتمكن الطالب من امتلاك كومبيوتره وقصته ورسوماته ويتحكم في مسألة الوقت: أين يريد أن يقرأ ومتى. نحن نطرح هذا المشروع للتوعية بأهمية الكتاب المسموع ونستهدف دور النشر والمعنيين بالثقافة والقراءة ونؤكد على أهمية هذا الكتاب. ( البيان 10362 )


نشر في البيان 10362 بتاريخ 2008/10/31

المزيد من الأخبار في كتب كتب كتب- البيان 10362

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
33106
المؤلفون
18374
الناشرون
1811
الأخبار
10097

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة