ياسر عقل وليلى المطوع يقدمان قراءة لتأثير التاريخ على الرواية


خلال جلسة افتراضية بعنوان "صورة الناس"، أدارتها الإعلامية والكاتبة صفية الشحي، استضاف معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ 39، التي تنظمها هيئة الشارقة للكتاب، خلال الفترة من 4 وحتى 14 من نوفمبر الجاري، تحت شعار "العالم يقرأ من الشارقة"، كلاً من الباحث والكاتب الأكاديمي في جامعة سانت بطرسبورغ الروسية، ياسر عقل، والروائية البحرينية ليلى المطوع.
وتطرق المتحدثون خلال الجلسة إلى مفهوم التاريخ في ضوء تغير الشواهد، وإمكانية الثقة به كمصدر يعبر عن الحياة كما عرفها وعاشها البشر في الحقب الزمنية المختلفة، بالإضافة إلى مدى تقبل التاريخ للتطور والتحديث، وكيف يمكن له أن يخدم الواقع الروائي والأدبي، الذي يعتمد على مساحة واسعة من الخيال.
وأكد الباحث الروسي ياسر عقل إمكانية تطور التاريخ، باعتباره علماً يقوم على العديد من الوقائع، التي تم إثبات بعضها، فيما ينتظر بعضها الآخر إثباتا من قبل المؤرخين والمتخصصين، قبل أن تتحول إلى حقائق، ما يبرهن على أن التاريخ يتغير ويتطور، لا سيما مع استمرار ظهور الاكتشافات التي تنفي أو تؤكد واقعة تاريخية معينة.
واتفقت الروائية ليلى المطوع مع عقل فيما يتعلق بقابلية التاريخ للتطور والتغير، داعية إلى تبني نظرة متجددة للتاريخ وتطوراته، بعيداً عن الآراء الشخصية، وشددت على أهمية الأمانة العلمية في توثيق الأحداث والوقائع، ونقل المعلومات والحقائق دون الوصاية على المتلقي من خلال افتراضات ونظريات شخصية، وترك الباب مفتوحاً أمامه لطرح التساؤلات.
وأشارت المطوع إلى أن الأثر الذي تحدثه منصات الاتصال الحديثة في استعراض تاريخ مرئي، أكبر من تأثير الروايات، نظراً لاعتمادها على أشخاص ومشاهد حية تحاكي التاريخ، وتستند إلى مشاهد تمثيلية لحقبة زمنية ما، مما يجعل تأثيرها مباشراً. أما حول أهمية الاكتشافات التاريخية الحديثة، فاعتبرتها الكاتبة كنزاً معلوماتياً هائلاً يطلق العنان لأقلام الروائيين ومخيلاتهم.
وجاءت الجلسة ضمن 8 جلسات حوارية، ينظمها المعرض للمرة الأولى في تاريخه بعدة لغات أجنبية، تجمع نخبة من الكتاب والمثقفين الإماراتيين مع كتّاب وأدباء من مختلف دول العالم، من بينها إسبانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وروسيا، وغيرها، وتأتي ثمرة لزيارات ولقاءات نظمتها الهيئة مع عدد من المؤسسات الثقافية الكبيرة في العالم.


نشر في الشارقة 24 بتاريخ 2020/11/13


الرابط الإلكتروني : https://www.sharjah24.ae/ar/articles/2020/11/13/HK-16

المزيد من الأخبار في الأنشطة والفعاليات- الشارقة 24

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
26241
المؤلفون
14984
الناشرون
1563
الأخبار
8862

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة