شهاب غانم : مترجم الشعر يفضل أن يكون شاعراً


كان الشاعر والمترجم د. شهاب غانم ضيف اتحاد كتاب وأدباء الإمارات- فرع أبوظبي في جلسة افتراضية، تحدث فيها عن تجربته مع منتداه الأدبي الذي بدأه في مارس 2017، وقدمته الشاعرة والإعلامية نجاة الفارس، بحضور حارب الظاهري رئيس الهيئة الإدارية لفرع أبوظبي وأعضاء المنتدى والمتابعين.
استعرض الشاعر غانم أهم ملامح من تجربته، قائلاً: كنت حديث العهد بالتكنولوجيا وبدأت الاطلاع على ما يعرض فيها من معلومات مهمة في التراث والإنسان والحياة، إلى أن تم إنشاء المنتدى، وبدأ بخمسين مشاركاً، إلى أن وصل العدد إلى تسعين، ولم نعد نقبل أعضاء جدداً حتى نعطي الفرصة للمتابعة الجيدة لما ينشر من الأعضاء، مضيفاً أن المشتركين يمثلون ست عشرة دولة، بينهم هنديان يتحدثان العربية. وخلال هذه الفترة أنجزنا عشرة كتب، منها ما تمت طباعته ورقياً، ومنها ما هو تحت الطبع، ونفكر حالياً في النشر الإلكتروني ليكون مجاناً، وليستفيد منه أكبر عدد من القراء في الوطن العربي والعالم. وأشار د. غانم إلى أن الفكرة بدأت بكتاب جماعي حمل عنوان: «شموع ذات ألوان»، شارك فيه ثلاثة وثلاثون شاعراً وثمانية مترجمين، حيث شارك كل شاعر بقصيدة، وتم توزيع القصائد على المترجمين لترجمتها، وتمت طباعة الكتاب ورقياً في فبراير 2018، ويعد نجاحه أحد العوامل التي شجعتنا على تكرار التجربة عشر مرات، حيث كان هذا الكتاب من بين الكتب التي شاركت في حملة أكبر عدد من التوقيعات برصد مباشر من مجموعة جينس العالمية. أما الكتاب الذي صدر عن المغفور له الشيخ زايد«طيب الله ثراه» فقد طبعته ندوة الثقافة والفنون، وبعده كتاب عن لبنان بعنوان «قصائد حب في وطن النجوم»، الذي يطبع حالياً في بيروت، وكتاب قصصي اسمه «مرافئ الحكايات» ضم قصصاً لأربعة وعشرين قاصاً عربياً. أعقبه كتاب سيصدر قريباً بعنوان «العمر» ويطبع حالياً بمصر.
وأكد الدكتور شهاب على أن إشكالية النشر هي المحك الرئيس في استمرارية الفكرة المبتكرة؛ حيث إن جميع ما نشر منه تم بالجهود الذاتية للأعضاء، ومنه ما ساهمت فيه مؤسسات حكومية وخاصة كندوة أبوظبي للفنون ونبطي للنشر، داعياً مؤسسات أخرى لمساندة الفكرة، بل وتكرارها في منتديات أخرى. وعن الترجمة ألمح غانم عن ميله لفكرة أن الذي يترجم الشعر يفضل أن يكون شاعراً.


نشر في الإتحاد 16634 بتاريخ 2021/01/21


الرابط الإلكتروني : https://www.alittihad.ae/news/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9/4158672/%D8%B4%D9%87%D8%A7%D8%A8-%D8%BA%D8%A7%D9%86%D9%85--%D9%85%D8%AA%D8%B1%D8%AC%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B9%D8%B1-%D9%8A%D9%81%D8%B6%D9%84-%D8%A3%D9%86-%D9%8A%D9%83%D9%88%D9%86-%D8%B4%D8%

المزيد من الأخبار في الأنشطة والفعاليات- الإتحاد 16634

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
26142
المؤلفون
14943
الناشرون
1559
الأخبار
8727

تطوير وتصميم تدوين
جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة