صحة دبي .. تختتم «شهر القراءة»


اختتمت هيئة الصحة بدبي أنشطتها التي كانت قد خصصتها للمشاركة في شهر الإمارات للقراءة، والتي بدأتها منذ مطلع مارس الماضي، بأجندة غنية بالبرامج والفعاليات التي استهدفت إثراء قيمة القراءة في أوساط الموظفين، إلى جانب تحفيزهم على الاطلاع وتنويع مصادر المعرفة لديهم.
جاء ذلك في الحفل الذي نظمته الهيئة، الخميس الماضي، بحضور الدكتور علوي الشيخ علي نائب مدير عام هيئة الصحة بدبي، والدكتور مروان الملا المدير التنفيذي لقطاع التنظيم الصحي، وصالح الهاشمي مدير مؤسسة دبي للضمان الصحي، وعدد كبير من مديري الإدارات والمختصين.
أنشطة الهيئة جاءت كبدايتها متميزة، حيث نظمت «صحة دبي» من خلال إدارة البحوث والدراسات وتحليل البيانات، في قطاع الاستراتيجية والتطوير المؤسسي، ندوة متخصصة أدارها خالد الجلاف مدير إدارة البحوث والدراسات، وتحدث فيها نخبة من المتخصصين منهم، بلال البدور رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم بدبي، وإيزابيل بلهول المدير التنفيذي بمجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب، والكاتبة والإعلامية عائشة سلطان، إلى جانب الطفلة مزنة نجيب الفائزة بالمركز الأول على مستوى الدولة في تحدي القراءة العربي.
قيمة القراءة :
وتناولت الندوة العديد من المحاور المهمة، في مقدمتها الصدى الواسع لـ«تحدي القراءة العربي»، ودور التحدي في ترسيخ قيمة القراءة على المستويين المحلي والعربي، كما ناقشت دور الأسرة والمدرسة في تعزيز القراءة لدى الأبناء، إضافة إلى قضية التنافس المتجدد بين الكتاب الورقي والإلكتروني.
وأكد المشاركون في مستهل الندوة أن القراءة هي المصدر الأساسي للمعرفة والعلوم والابتكارات والاكتشافات، وأنها واحدة من القيم السائدة في مجتمع الإمارات، التي تثرى القراءة وتسهم في إحياء اللغة وإبداعاتها، وتعزز من مكانتها في أوساط المجتمعات العربية كافة.
ذكر المشاركون كذلك الأثر الإيجابي الواسع الذي أحدثه توجيه وتكفل صاحب السمو حاكم الشارقة، بتخصيص مكتبة في كل بيت، وما حققه ذلك من غنى علمي ومعرفي في أوساط جميع أفراد الأسرة.
الأسرة والمدرسة :
ولفت المشاركون من خلال مناقشتهم إلى الدور المؤسسي الذي تقوم به المؤسسات والهيئات المعنية والمتخصصة للمحافظة على قيمة القراءة، ومن بينها «ندوة الثقافة والعلوم في دبي»، التي تكفلت بتزويد المكتبات المدرسية بمجموعات متنوعة من الكتب التي تتناسب مع فئات الطلبة والمعلمين والإداريين، كل على حده.
واتفق حضور الندوة أثناء طرحهم للموضوعات والقضايا المتعلقة بالقراءة، على أن للأسرة الدور المهم في تعزيز قيمة القراءة لدى الأبناء، وأكدوا أن تنشئة الأطفال على ذلك تبدأ من البيت، ومن تشجيع الأب والأم، وحرصهم على توفير الأجواء المناسبة للقراءة، كما أشاروا إلى أهمية دور المدرسة في دعم الطلبة وتشجيعهم على ارتياد المكتبات المدرسية.
الورقي والإلكتروني :
وفيما يخص قضية الكتاب الورقي والإلكتروني، أكد المشاركون في الندوة أن الكتاب الورقي ستظل قيمته ومكانته محفوظة، وإن كان الكتاب الإلكتروني آخذ في الانتشار، وفي استقطاب المزيد من قراء الكتاب الورقي.
وأوضحوا أن الكتاب الإلكتروني يستأثر باهتمام الأطفال والأجيال الجديدة المرتبطة بالأجهزة الذكية والإنترنت، لكن ليس هناك ما يمنع من تشجيع الأطفال والشباب على الاستعانة بالكتب الورقية لتنويع مصادر المعرفة.


نشر في الإتحاد 16714 بتاريخ 2021/04/11


الرابط الإلكتروني : https://www.alittihad.ae/news/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9/4179596/-%D8%B5%D8%AD%D8%A9-%D8%AF%D8%A8%D9%8A----%D8%AA%D8%AE%D8%AA%D8%AA%D9%85--%D8%B4%D9%87%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%A1%D8%A9

المزيد من الأخبار في شهر القراءة - مارس- الإتحاد 16714

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
26250
المؤلفون
14987
الناشرون
1562
الأخبار
8882

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة