توقيع الأعمال الشعرية لسعـود بـن كـايـد القـاسمـي


أشاد الشيخ عبد الملك بن كايد بن محمد القاسمي المستشار الخاص لصاحب السمو حاكم رأس الخيمة، بالاهتمام والرعاية الذي يلقاها الأدب خاصة الشعر من القيادة الرشيدة.
جاء ذلك خلال توقيعه النسخة الأولى من مجموعة الأعمال الشعرية الكاملة لشقيقه الراحل الشيخ الدكتور سعود بن كايد بن محمد القاسمي في مجلسه بسيح الزهراء في رأس الخيمة، بحضور الشيخ محمد بن كايد القاسمي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة، والشيخ محمد بن عبد الملك القاسمي، ونجيب عبدالله الشامسي رئيس فرع اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في رأس الخيمة، وعدد من الأدباء والمهتمين بالتراث الأدبي والثقافي.
وأشار الشيخ عبد الملك، إلى أن اهتمام القيادات الرشيدة اليوم يأتي امتداداً لجهود القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه،، بالشعر والأب، وهو ما كان له تأثير مباشر وانعكاس باهر على ازدهار الثقافة في الإمارات.
وبارك مبادرة مركز أبوظبي للغة العربية، إنجاز موسوعة زايد الشعرية لتكون مرجعاً رئيسياً للثقافة الإماراتية في إطار فهم أعمق للثقافة الإماراتية ولهجتها، مع إطلاق منصة إلكترونية شاملة ومسابقة تتضمن حقول الدراسات ومجاراة القصائد والإلقاء والغناء وفنون الخط والتشكيل.
وقال الشيخ عبد الملك بن كايد: «في ديوان شقيقي يجد المتصفح بين دفتيه الكثير من التاريخ والحقائق منذ ستين عاماً من خلال قصائده النخبة التي تشكل ملاحم حول حياة إنسان الإمارات بالبر والبحر».
من جانبه أثنى الكاتب نجيب الشامسي على الاهتمام الدائم الذي يوليه الشيخ عبد الملك بن كايد القاسمي للحراك الثقافي في الإمارات ورأس الخيمة خاصة من خلال إسهاماته الأدبية الشعرية، و وصفه بأنه يعد من الكوادر الشعرية التي لها حضورها المتميز، وأشاد باهتماماته الإعلامية والتراثية المتواصلة ودعمه للكوادر الشابة، وثمن الإرث الأدبي للمغفور له الشيخ سعود بن كايد القاسمي.


نشر في الخليج 15321 بتاريخ 2021/04/30


الرابط الإلكتروني : https://www.alkhaleej.ae/2021-04-30/%D8%AA%D9%88%D9%82%D9%8A%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B9%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%80%D9%88%D8%AF-%D8%A8%D9%80%D9%86-%D9%83%D9%80%D8%A7%D9%8A%D9%80%D8%AF-%D8%A7%D9

المزيد من الأخبار في كتب كتب كتب- الخليج 15321

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
26250
المؤلفون
14987
الناشرون
1562
الأخبار
8882

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة