الأرشيف الوطني يناقش «واقع الترجمة في الألفية الجديدة»


نظم الأرشيف الوطني ندوة تخصصية افتراضية بعنوان «واقع الترجمة في الألفية الجديدة: تحديات وآفاق»، في إطار اهتمامه بالترجمة كعملية فكرية كفيلة بنقل التراث الفكري بين الأمم، وما لها من أثر في نمو المعارف الإنسانية، وتعزيزاً للترجمة كضرورة ملحة في نقل العلوم والاستفادة منها في إثراء ذاكرة الأجيال. وركزت الندوة -التي تم تنظيمها بمناسبة اليوم العالمي للترجمة- على أهمية الترجمة في التواصل بين الشعوب والحضارات، فهي الجسر الذي تعبر عليه الثقافات، كما ناقشت تأثير المضمون في الترجمة، والتشابكات اللغوية، وتقنيات الترجمة، والدور الذي تلعبه في حوار الثقافات. وتناولت الندوة -التي أدارها البروفيسور صديق جوهر خبير الترجمة في الأرشيف الوطني، وتابعها عدد كبير من المشاركين من داخل الأرشيف الوطني وخارجه- عدداً من المحاور الرئيسة، أهمها أسرار الترجمة الأدبية وأهميتها، والترجمة القانونية وتحدياتها، والتحديات التي تواجه المترجمين، وإيجابيات الترجمة الآلية وسلبياتها. وأشاد المشاركون بدور الأرشيف الوطني الذي يولي الترجمة اهتماماً كبيراً في إصداراته، ويتطلع إلى تسليط الضوء على واقع الترجمة في العصر الحديث، وعلى بعض التحديات التي تواجهها، تشجيعاً على الإسهام في تفعيل حركة الترجمة المثمرة التي تحافظ على مضمون النص وقيمته.
وقال الدكتور جمال محمد جابر الأستاذ المشارك في برنامج الترجمة بقسم اللغات والآداب بجامعة الإمارات، إن الترجمة الأدبية مجال فسيح وواسع، وإن الأدب عمل إبداعي، وترجمة الإبداع إبداع، فالترجمة إنشاء نص أدبي بلغة ثانية، وإنشاء النص يعتمد على قدرات المترجم وحسّه الأدبي والنقدي، مسلطاً الضوء على أبرز التحديات التي تواجه مترجم النص الأدبي، مثل نقل الصورة الأدبية، ونقل المؤثرات الصوتية، وترجمة الصورة البيانية، والألفاظ المعبرة عن الثقافة، والتعابير الاصطلاحية.


نشر في الإتحاد 16890 بتاريخ 2021/10/04


الرابط الإلكتروني : https://www.alittihad.ae/news/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9/4225928/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%B4%D9%8A%D9%81-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B7%D9%86%D9%8A-%D9%8A%D9%86%D8%A7%D9%82%D8%B4--%D9%88%D8%A7%D9%82%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%AC%D9%85%D8%A9-%D9%81

المزيد من الأخبار في الأنشطة والفعاليات- الإتحاد 16890

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
28065
المؤلفون
15853
الناشرون
1637
الأخبار
9137

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة