"الثقافة والسياحة" تصدر" شيوخنا قدوتنا" بلغة برايل


أصدرت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي كتاب "شيوخنا قدوتنا" بلغة برايل، والذي يأتي ثمرة تعاون بين "مكتبة" التابعة للدائرة ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم ممثلة في إدارة رعاية المكفوفين التابعة لها، وذلك في إطار فعاليات الدورة التاسعة من مسابقة "الكاتب الصغير في الكتاب الكبير".
يندرج هذا الإصدار ضمن مساعي دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي لتوفير مصادر معرفية لأصحاب الهمم، إلى جانب تمكينهم من قراءة مجموعة من القصص تتناول مبادئ وقيم قيادتنا الحكيمة، وتركز على موضوعات عن الهوية الوطنية، والتي خطتها أنامل الطلاب المشاركين في مسابقة "الكاتب الصغير في الكتاب الكبير" السنوية، إلى جانب تحفيزهم على المشاركة في المسابقة في السنوات القادمة.
وأكدت سعادة ناعمة المنصوري عضو المجلس الوطني مدير إدارة رعاية المكفوفين بمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم أهمية التعاون بين المؤسسة ودائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي لدعم الطلبة من أصحاب الهمم وتوفير المواد القرائية القيمة، بما يسمح لهم بإثراء ذخيرتهم المعرفية والثقافية.
وقالت المنصوري: "ستتيح طباعة إصدار "شيوخنا قدوتنا" بلغة برايل للطلبة المكفوفين من أصحاب الهمم في إثراء مكتبة المكفوفين بالمزيد من المصادر، وهو ما سيعزز قدرتهم على المشاركة في مسابقة الكاتب الصغير في الكتاب الكبير بفعالية وبما يدعم ويحفز مواهبهم في فن الكتابة الإبداعية".
من جهتها، قالت شيخة المهيري، مدير إدارة المكتبات في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: "نجحت مسابقة الكاتب الصغير في الكتاب الكبير على مدار دوراتها الماضية في تحفيز الأطفال والناشئة على الكتابة والإبداع من خلال إطلاق العنان لإبداعاتهم ومنحهم المنصة المثالية لترجمتها من خلال القصص والحكايا ..وفي دورة هذا العام، حرصت "مكتبة" على توسيع دائرة الشرائح المستفيدة من المسابقة من خلال طباعة إصدار "شيوخنا قدوتنا" المهم بلغة برايل بما يمكن أبناءنا الطلبة من فئة المكفوفين من قراءته ..كما نتوجه بجزيل الشكر لشركائنا في إدارة رعاية المكفوفين التابعة لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم لمساهمتهم المهمة في نجاح هذه المبادرة ..وسنواصل العمل في "مكتبة" مع شركائنا في القطاعين العام والخاص لإطلاق البرامج والمبادرات التي من شأنها بناء وتأسيس علاقة راسخة بين مختلف فئات المجتمع وبين الكتاب، بما يدفع الحركة الثقافية والمعرفية قدماً على امتداد إمارة أبوظبي".
وكانت "مكتبة" قد استقبلت قصص وإبداعات الطلبة والناشئة المشاركين في الدورة التاسعة من مسابقة الكاتب الصغير في الكتاب الكبير من خلال موقع المكتبة الرقمية، حيث سيتم الإعلان عن أسماء الفائزين بالمسابقة يوم 6 فبراير 2022؛ كما سيتم تجميع قصص الفائزين وطباعتها في كتاب واحد، ليوزع على جميع المكتبات والمدارس الحكومية والخاصة في إمارة أبوظبي.


نشر في وام بتاريخ 2022/01/20


الرابط الإلكتروني : https://www.wam.ae/ar/details/1395303013153?s=09

المزيد من الأخبار في كتب كتب كتب- وام

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
28548
المؤلفون
16125
الناشرون
1645
الأخبار
9358

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة