«الإماراتي لكتب اليافعين» ينظم ورشة تدريب لتصميم الكتب الصامتة


نظم المجلس الإماراتي لكتب اليافعين ورشة عمل تفاعلية لتعريف المشاركين بآليات تأليف الكتب الصامتة، أدارتها على مدى ثلاثة أيام في المجمّع الثقافي في أبوظبي الرسامة فرانشيسكا ديل أورتو، ضمن مبادرة «كتب - صنعت في الإمارات».
وتعرف المشاركون من خلال التطبيق العملي في الورشة على كيفية صياغة كتب صامتة بطريقة جاذبة للقارئ، تعتمد على السرد المرئي المؤثر، واختارت المدربة «الأمل» موضوعاً للتطبيق بهدف التدرب على تصميم كتب تحفز خيال القراء وتدخلهم إلى أحداث القصة.
وسلطت المدربة الضوء على الطرق المختلفة لبناء الشخصيات في القصة والتعبير عن المعاني العميقة لأحداثها، وتعرّف المشاركون على آليات الرسم وانتقاء الخيارات الجمالية التي تنقل الموضوع بشكل أكثر فاعلية إلى القارئ، بهدف توصيل الرسائل من خلال الصور والرسومات وتوجيه القارئ باستخدام الألوان والإيقاع والمنظور.
وأكمل المشاركون بإشراف المدربة رسماً تَوْضِيحِيّاً استهدف مساعدتهم على اتخاذ القرارات المناسبة بشأن اختبار الشكل الجمالي الأكثر ملاءمة لقصصهم، مما مكنهم في نهاية الورشة من الانتهاء من إعداد هيكلية متكاملة لكتاب صامت للعمل عليه بشكل مستقل وتحويلها إلى منتج نهائي.
وقالت مروة العقروبي، رئيسة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين: «الكتب الصامتة من الوسائل الإبداعية في رواية أحداث القصص ونقل المشاعر للقراء الشباب، والاكتفاء بالصورة عن النص المكتوب، وهذا يتطلب مهارات عالية، ومن شأنه أن يرفد المشهد الأدبي والثقافي بلون رائع من الكتب التي تسهم في بناء الجسور الثقافية وإلغاء الحواجز اللغوية».
وأضافت: «فتحت الورشة نوافذ على عوالم جديدة من الإبداع، وشجعت المشاركين على إطلاق العنان لمخيلاتهم وتطوير طرق جديدة لتفسير وفهم الحبكة والشخصيات، واستطاعوا من خلالها معرفة الأسس التي تبنى عليها أركان العمل القصصي المصور الناجح، وهو ما يدعم معارفهم، ويسهم في تطوير نظرتهم إلى الأشياء من حولهم عبر تحفيزهم على النظر إلى الأحداث بعين إبداعية تستطيع أن تقرأ في الصور الكثير من المعاني الخفية».
وعن أهمية الكتب الصامتة، قالت فرانشيسكا ديل أورتو: «تصنع الكتب الصامتة روابط قوية بين الناس من خلال القصص التي تعبر عن الثقافات المختلفة، والتي تعكس خيال الفنان وتجربة القارئ معاً، حيث يصبح كل قارئ مؤلفاً مشاركاً، ويجد كل من قرأ الكتاب قصصاً مختلفة بين صفحات نفس الكتاب الصامت».
وأضافت: «في غياب الكلمات في الكتب الصامتة، يجب على كل قارئ أن يبحث في الصور عن التجارب التي تعكس إنسانيتنا المشتركة، مثل الحب أو الخوف أو العائلة أو الأمل».


نشر في الإتحاد 17139 بتاريخ 2022/06/10


الرابط الإلكتروني : https://www.alittihad.ae/news/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9/4292871/-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%8A-%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%D9%81%D8%B9%D9%8A%D9%86--%D9%8A%D9%86%D8%B8%D9%85-%D9%88%D8%B1%D8%B4%D8%A9-%D8%A

المزيد من الأخبار في الأنشطة والفعاليات- الإتحاد 17139

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
29277
المؤلفون
16499
الناشرون
1656
الأخبار
9468

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة