هيئة الشارقة للكتاب تطلق جائزة عالمية جديدة مخصصة للعاملين في مجال حقوق النشر


أطلقت "هيئة الشارقة للكتاب"، "جائزة الشارقة لحقوق النشر"، والتي سيتم الإعلان عن الفائزين فيها خلال أعمال النسخة الـ 12 من "مؤتمر الناشرين" الذي يعقد قبل انطلاق "معرض الشارقة الدولي للكتاب" في نوفمبر المقبل.
وتهدف الجائزة إلى دعم خبراء حقوق النشر وتعزيز فرص نمو أعمالهم، حيث تتضمن فئتين الأولى مخصصة لخبراء بيع وشراء حقوق الترجمة في دور النشر، والثانية للمهنيين المستقلين والعاملين مع وكالات متخصصة ببيع حقوق الكتب للناشرين ومانحي التراخيص.
وتستكمل الجائزة سلسلة الجهود التي يعمل عليها "مؤتمر الناشرين" السنوي الذي انطلق في 2011 حيث يقدم برنامجاً رائداً لحقوق الترجمة يتمثل بـ"منحة الترجمة" التابعة لمعرض الشارقة الدولي للكتاب والرامية إلى دعم ترجمة مجموعة من الأعمال بعدة لغات حيث أتاحت المنحة نشر 1672 كتاباً بـ41 لغة عالمية، وتعدّ الجلسات الحوارية واللقاءات التعريفية التي تسهّل فرصة الاستفادة من المنحة خلال المؤتمر في كل عام محوراً لعقد اتفاقيات جديدة مع المتخصصين في مجال حقوق النشر من جميع أنحاء العالم مع التركيز على ضم أسواق ودور نشر جديدة إلى هذه المنظومة الحيوية.
ويعتبر"مؤتمر الناشرين" منصةً عالمية لبيع وشراء حقوق النشر والتوزيع والترجمة والملكية الفكرية بالإضافة إلى توقيع عقود حقوق الكتب واستكشاف فرص حقوق الترجمة، وخدمة المصالح التجارية الأخرى لقطاع النشر.
وحول الإعلان عن الجائزة الجديدة، قال سعادة أحمد بن ركاض العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب إن جائزة الشارقة لحقوق النشر تحمل في جوهرها رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الداعية إلى النهوض بركائز صناعة المعرفة كافة إذ يلعب خبراء حقوق النشر دوراً محورياً في حماية رأس المال الفكري للكتاب المبدعين من أي انتهاكات ومخالفات واستخدام غير مصرح به، بالإضافة إلى تمكين الكتّاب من العمل بحرية وتعزيز أعمالهم الإبداعية.
وقال العامري : على مدار الأعوام العشرة الماضية حرصنا على وضع بيع وشراء حقوق النشر والتوزيع والترجمة في صلب أنشطتنا تجسيداً لدورها الفاعل في تعزيز صناعة النشر، واليوم نتطلع لأن تكون الجائزة إضافة نوعية للجهود الثقافية الكبيرة التي تقودها الشارقة على المستوى المحلي والدولي وتعزز البيئة الإبداعية في الشارقة وتسهم في ترسيخ مكانة دولة الإمارات ودورها في تحفيز الصناعات الإبداعية عالمياً.
ويحق لخبراء ومهنيي الحقوق ترشيح أنفسهم كما تتيح لهم الهيئة فرصة المصادقة عليهم من قبل شركاتهم للمشاركة في أيٍّ من فئتي الجائزة حيث يتوجب عليهم تقديم طلبات المشاركة باللغة الإنجليزية مع شهادتين تتألف كل واحدة منهما من 500 كلمة من العملاء الذين يعمل معهم المترشح في الوقت الحاضر لتعزيز عوامل فوزهم بالجائزة علماً أن المشاركة مفتوحة أمام الأفراد فقط وليس أمام الفرق.
وينبغي للمترشحين تحديد الفئة التي يرغبون بالمشاركة فيها مع كتابة معلومات الاتصال الشخصية بوضوح كما يمكنهم إرفاق معلومات حول نمو أعمالهم العام الماضي والصفقات الناجحة والشراكات التي أبرموها والابتكارات والإنجازات الأخرى على أن لا تتجاوز 1000 كلمة مع صور تثبت صحة تلك المعلومات.
وتفتح "جائزة الشارقة لحقوق النشر" أبوابها للتسجيل اليوم ولغاية 7 أكتوبر المقبل؛ وللمشاركة في الجائزة، يمكن لخبراء ومهنيي حقوق النشر تقديم طلباتهم عبر الموقع الإلكتروني: SIBF.com .


نشر في وام بتاريخ 2022/09/18


الرابط الإلكتروني : http://www.wam.ae/ar/details/1395303084341

المزيد من الأخبار في جوائز الكتاب- وام

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
29619
المؤلفون
16646
الناشرون
1670
الأخبار
9493

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة