مركز أبوظبي للغة العربية يُعلن نتائج منح "أضواء على حقوق النشر"


أعلن مركز أبوظبي للغة العربية التابع لدائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، عن نتائج مِنَح "أضواء على حقوق النشر"، البرنامج الذي أطلقه المركز بهدف دعم جهود ترجمة المحتوى من وإلى اللغة العربية، وتحويل الكتاب الورقي إلى رقمي وصوتي، من خلال تقديم منح مالية للناشرين من الدول العربية والدول الغربية في هذا الإطار ..وتم فتح باب التقدم للمنح أمام الناشرين مايو الماضي على هامش "معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2022".
واستلم المركز أكثر من 2000 طلب للاستفادة من المنح، مقابل 1037 طلباً استقبلها المركز خلال العام الماضي، وتقديم الدعم لـ 135 طلبا هذا العام حتى الآن، فيما بلغ عدد دور النشر المستفيدة 71 داراً من 16 دولة حول العالم.
وأكّد سعادة الدكتور علي بن تميم، رئيس مركز أبوظبي للغة العربية، أن التفاعل الكبير للناشرين من مختلف دول العالم مع برنامج "أضواء على حقوق النشر" يواكب الأهداف الاستراتيجية للمركز الرامية إلى تكثيف الجهود لدعم المواهب العربية في مجالات الكتابة والترجمة وصناعة المحتوى المرئي والمسموع، ما يُسهم بالنهوض باللغة العربية وتعزيز الاهتمام بتعلّمها بين الناطقين وغير الناطقين بها، وقيادة جهود تطوير اللغة ودعم الإبداع والترجمة والنشر ..كما يُكرّس مبدأ احترام حقوق الملكية الفكرية في المنطقة، ويُعزّز المحتوى العربي الرقمي على الشبكة الإلكترونية بما يتوافق مع متطلبات العصر وتطوّر صناعة الكتاب والنشر.
وساهم البرنامج منذ إطلاقه في عام 2009 في تعزيز التبادل والتعاون بين المركز والناشرين العرب والعالميين، إذ نشر أكثر من 900 كتاب في عدد من الفئات، بما في ذلك كتب الأطفال والعلوم والتاريخ والعلوم الاجتماعية وغيرها، عبر أكثر من 120 ناشراً، ما أغنى المكتبة العربية بكتب مترجمة عن عدة لغات عالمية.
ويدعم برنامج مِنَح "أضواء على حقوق النشر" أهداف المركز بتوفير المراجع والكُتب للنشاط الفكري والإنتاج الأدبي والعلمي في كافة فروع المعرفة الإنسانية باللغة العربية وغيرها ..كما يُرسّخ تشجيع تبادل حقوق الملكية الفكرية بين دور النشر العربية والغربية للترجمة من اللغة العربية وإليها ..كما يُرسّخ تشجيع تبادل حقوق الملكية الفكرية بين دور النشر العربية والغربية للترجمة مناللغة العربية وإليها ..إلى جانب كونه فرصة لتعزيز التواصل بعيد المدى بين الناشرين العرب والدوليين المشاركين في "معرض أبوظبي الدولي للكتاب".
وتتراوح قيمة المنحة المالية للترجمة لكل كتاب بين 9,200 و14,700 درهم إماراتي، فيما تتراوح منحة الكتاب الإلكتروني التفاعلي بين 3,700 و7,400 درهم إماراتي لكل كتاب. وتتراوح منحة الكتاب الصوتي بين 5,500 و7,400 درهم إماراتي لكل كتاب.


نشر في وام بتاريخ 2022/11/20


الرابط الإلكتروني : http://www.wam.ae/ar/details/1395303103800

المزيد من الأخبار في كتب كتب كتب- وام

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
30032
المؤلفون
16828
الناشرون
1686
الأخبار
9626

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة