"مؤسسة كلمات" تتبادل الأفكار مع المكفوفين وضعاف البصر حول أفضل خيارات الوصول إلى مصادر المعرفة


نظمت مبادرة "أرى" التابعة لمؤسسة "كلمات" مساء أمس حلقة نقاشية دامجة في "بيت الحكمة" بالشارقة لاستكمال تفعيل بنود وتوصيات "معاهدة مراكش" التي تديرها المنظمة العالمية للملكية الفكرية "WIPO" ،و تعد " مؤسسة كلمات" أول جهة حصلت على ترخيص العمل ببنودها من وزارة الاقتصاد وتتيح لها إعداد نُسخ من الكتب و المصنفات في نسق ميسر دون إذن المؤلف للكتب الخاصة بالمكفوفين وأصحاب الإعاقات البصرية.
استضافت الجلسة النقاشية الدامجة سعادة الشيخة جميلة القاسمي رئيسة مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية ، والجهات الداعمة لمبادرة "أرى" و المتمثلة في كل من "جمعية الشارقة الخيرية" و"مصرف الشارقة الإسلامي" وهدفت إلى تبادل الأفكار حول أفضل ممارسات توسيع خيارات النشر للكتب الميسرة للأطفال و الشباب ذوي الإعاقات البصرية وتمكينهم من الوصول إلى مصادر المعرفة.
ووقعت مؤسسة كلمات على هامش الحلقة النقاشية مذكرة تفاهم مع كل من "جمعية الشارقة الخيرية" و"مصرف الشارقة الإسلامي" لرعاية إنتاج الدفعة الثانية من كتب مبادرة "أرى" الميسّرة وتوفيرها للأطفال العرب المكفوفين وضعاف البصر حول العالم.
و أكدت سعادة الشيخة جميلةالقاسمي، أهمية تضافرجهود المؤسسات لتوفير الكتب الميسرة للأطفال المكفوفين وضعاف البصر لما يشكله ذلك من ضمانة لتحقيق الشمولية في التعليم، والارتقاء بسبل رعاية الأطفال الذين يعانون من الإعاقات البصرية بما يحقق أهداف الرؤية الشاملة لإمارة الشارقة.
وأضافت ان عدم قدرة الآلاف من الأطفال على الرؤية لأسباب صحية لا يعني عجز عقولهم عن اكتساب المعرفة وضعف قدرتهم على توسيع مداركهم بل على العكس فإن هذا التحدي لطالما كان دافعا للكثير من المكفوفين إلى بذل المزيد من الجهد خلال مراحلهم الدراسية والتميز في المجالات المختلفة التي تجعل منهم مساهمين في تنمية المجتمع على المدى الطويل.
بدورها قالت آمنة المازمي؟مديرة مؤسسة كلمات إن الجهود التي نبذلها لإيصال مصادر المعرفة إلى المزيد من المكفوفين و ضعاف البصر تكتسب تأثيراً أوسع عبر عقد المزيد من الشراكات والتعاون مع مختلف الجهات التي تضمن الاستفادة المثلى من الحصول على ترخيص معاهدة مراكش الذي يتيح لنا إعداد نُسخ من الكتبوالمصنفات في نسق ميسر يزيد من قوائم العناوين الخاصة بالمكفوفين وأصحاب الإعاقات البصرية ونحن مستمرون في إشراك المزيد من المؤسسات ودور النشر، للمساهمة في تلبية شغف المحتاجين للمعرفة.
وتناولت الحلقة النقاشية 3 نقاط رئيسة حيث تبادل المشاركون الآراء في أنواع الكتب والعناوين التي يحتاج إليهاالأطفال والشباب المكفوفون وضعاف البصر وأفضل التنسيقاتالتي تتيح لهم الاستفادة منها مع استعراض المشاركين أفكارهم و رؤاهم حول ورش العمل والفعاليات والأنشطة التي تستهدفالأطفال والشباب المكفوفين وضعاف البصر بهدف تعزيز مكانة القراءة لديهم.
وخلال الحلقة النقاشية اقترح عدد من المشاركين بعض الأفكارالتي تعزز من إمكانية وصول مصادر المعرفة للمكفوفين وضعاف البصر منها تشجيع تدريس اختصارات برايل والتي من شأنها أن تسمح للمكفوفين بقراءة المزيد من الكتب في وقت أقصر و تكثيف انتاج الكتب المسموعة لخدمة الأطفال الذين فقدوا بصرهم في عمرٍ متقدم ولم يتمكنوا من إتقان القراءة بطريقة برايل.
كما اقترح عدد من الحضور توسيع التعاون لإتاحة وصول المكفوفين إلى مجموعة واسعة من الكتب وخاصة طلاب الصفوف العليا بما يراعى فيه المستوى العمري والمرحلة الأكاديمية للطالب وطباعة القصص والسير الذاتية للشخصيات التاريخية والمعاصرة والتي تعد مصادر إلهام وتحفيز للأفراد المكفوفين وأن تتبنى تلك القصص تعزيز الثقة في نفوس المكفوفين وضعاف البصر للاستعانة بها على تحديات الحياة.
حضر الجلسة ريم جاسم مديرة مبادرات خاصة في مؤسسة كلمات والدكتور محمد مصطفى النبالي مشرف تربوي على العملية التعليمية في الأكاديمية الملكية للمكفوفين في الأردن ، إلى جانب مشاركة عدد من ممثلي الجهات والمؤسسات الثقافية والاجتماعية وهي: مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية ومؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي وجمعية الإمارات للمعاقين بصرياً ودورنشر عربية و عدد من ممثلي الجهات الداعمة والمستفيدين من الأطفال والشباب المكفوفين وضعاف البصر وأقرانهم المبصرين و أولياء أمورهم.


نشر في وام بتاريخ 2023/02/27


الرابط الإلكتروني : http://www.wam.ae/ar/details/1395303133493

المزيد من الأخبار في كتب كتب كتب- وام

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
33565
المؤلفون
18577
الناشرون
1833
الأخبار
10283

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة