الدانة الحمودي تبتكر «القصة الناطقة»


يبدع الطلبة الإماراتيون في عرض ابتكاراتهم التي تبرهن عن حصيلة نوعية من الأفكار غير التقليدية، ومنها ابتكار «القصة الناطقة» للطفلة الدانة علي الحمودي من مدرسة عاتكة بنت زيد، الحلقة الأولى في مدينة خورفكان، والتي استطاعت أن توجه شغفها بالقراءة وقص الحكايات لتشارك أقرانها وفئة أصحاب الهمم، والهيئة التعليمية، فكرة استخدام ابتكارها الناطق كوسيلة لتعزيز اللغة العربية، ونشره بأسلوب جذاب يجعل الأطفال أكثر رغبة في سماع القصص والتعلق بها.
والابتكار عبارة عن مكعب من مواد معاد تدويرها، يحتوي على قصص للأطفال وأصحاب الهمم، من تأليف الطفلة الدانة التي قامت بزرع جهاز صوتي داخل مكعب يظهر عبره صوتها وهي تسرد القصص المفيدة. ويستهدف الابتكار المعلمين لاستخدامه كمادة داعمة للعملية التعليمية من خلال عرضها على الطلاب لتسهيل فكرة القراءة وتحفيزهم عليها. وهذه التقنية متاحة أيضاً لخدمة أصحاب الهمم بمختلف إعاقاتهم، وهي تعمل على تقوية عضلات الطالب عن طريق الضغط على الزر، وتعمل كذلك على تحفيز الانتباه والتركيز عن طريق تكرار سماع الحكاية. وقالت الدانة إن هذا الابتكار يهدف إلى نشر المعرفة والعلوم وتسهيل عملية التعليم وتعزيز اللغة العربية والهوية الوطنية لدى الطلبة في وقت أصبحت اللغة العربية تواجه موجة من الانحسار في ظل العولمة. وذكرت أن عملية تطوير أدوات تسهل على الأطفال القراءة بطريقة محببة، هي من الخطوات المهمة للحفاظ على اللغة العربية والعمل على صونها.
وتؤكد الدانة على دور والديها في دعمها ومساندتها والعمل على تنمية مهاراتها وبناء شخصيتها وتنشئتها في بيئة شغوفة بالقراءة، وتحفيزها على الابتكار والمشاركة في الأنشطة والمسابقات، كشهر الابتكار والمهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، والإشراف على منصتها الإلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي، وقناة اليوتيوب، المنصة التي تلتقي عبرها بجمهورها من محبي سماع القصص باللغة العربية.


نشر في الإتحاد 17418 بتاريخ 2023/03/16


الرابط الإلكتروني : https://www.alittihad.ae/news/%D8%AF%D9%86%D9%8A%D8%A7/4360724/%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%A7%D9%86%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%85%D9%88%D8%AF%D9%8A-%D8%AA%D8%A8%D8%AA%D9%83%D8%B1--%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B7%D9%82%D8%A9

المزيد من الأخبار في من كل زاوية خبر- الإتحاد 17418

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
33604
المؤلفون
18604
الناشرون
1836
الأخبار
10307

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة