مكتبة محمد بن راشد تطلق مبادرة "عالم يقرأ" لدعم وإثراء المكتبات


أطلقت مكتبة محمد بن راشد، بالتعاون مع دور النشر المحلية، والمؤسسات التي لها إصدارات خاصة، والكتّاب والمؤلفين، مبادرة “عالم يقرأ”، لدعم وإثراء المكتبات المدرسية والمراكز والنوادي والمقاهي القرائية والدوائر الحكومية.
وقال الدكتور محمد سالم المزروعي، عضو مجلس إدارة مؤسسة مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم، “ نؤمن في مكتبة محمد بن راشد أن توفير المصادر المعرفية المتنوعة للأفراد في كل مكان يمثل خطوة مهمة نحو تعزيز التعلم وتطوير المجتمع والارتقاء بجميع مكوناته، فالقراءة هي وسيلة لتوسيع المعرفة والفهم والتفكير النقدي والاستكشاف والتعلم المستمر”.
وأضاف أن مبادرة “عالم يقرأ” التي تشكل جزءاً من جهودنا ورؤيتنا واستراتيجيتنا لتحفيز شغف المعرفة عند الأجيال القادمة، تسهم بدور كبير في تشجيع المبادرات المجتمعية المشابهة والمتطوعين على دعم هذه الجهود، كما تلعب دوراً كبيراً في تعزيز الشراكة بين الجهات المانحة والشركاء المحليين لتحقيق هذه الرؤية»، مؤكداً «أنَّ هذه النوعية من المبادرات القرائية والمعرفية تساعد الأفراد على تحسين جودة حياتهم وتعزز من قدراتهم الفكرية والتعلمية، وتمكنهم من التواصل والتفاعل مع المجتمعات التي ينتمون إليها، لذلك، يجب دعم هذه المبادرات وتشجيعها، وتقدير أهميتها كونها عامل أساسي في بناء مجتمعات مثقفة ومتطورة.
وتهدف مبادرة “عالم يقرأ”، إلى نشر المعرفة والتشجيع على القراءة وتمكين المدارس في الإمارات من خلال دعم وإثراء المكتبات المدرسية بمجموعة قيّمة من الكتب المتنوعة للأطفال والناشئة والكبار باللغتين العربية والإنجليزية، وتقديم الدعم للطلبة المشاركين في جائزة تحدي القراءة العربي، بالإضافة إلى إثراء وتنمية مجموعات المكتبات في الدوائر والمؤسسات الحكومية والمحلية، والخاصة، والجامعات، والكليات.
ومن خلال المبادرة، سيتم توفير مجموعة مميزة من الكتب باللغة العربية والإنجليزية وكتب برايل لدعم الأطفال والناشئة، والكبار، وذوي الهمم، والمكفوفين من ذوي الدمج في المدارس، والتي ستسهم في تعزيز الوعي بأهمية القراءة وتأثيرها الإيجابي على التنمية الشخصية والتعليمية والاجتماعية، وتوفير فرصة للمجتمع للوصول إلى مصادر المعرفة والمعلومات بشكل مجاني وسهل.
وتدعو مكتبة محمد بن راشد، دور النشر المحلية، والمؤسسات والهيئات العامة المعنية ذات الإصدارات الخاصة، والكتَّاب والمؤلفين، بالتبرع ومشاركة كتبهم ومؤلفاتهم وإصداراتهم غير المستخدمة في مبادرة “عالم يقرأ”، وستقوم المكتبة بدورها بتوزيع الكتب على كل من الزوّار من طلاب المدارس، والمشاركين في جلساتها الحوارية وفعالياتها، بالإضافة إلى مكتبات المدارس والمؤسسات المحلية. كما ستتيح خدمة طلب الكتب ضمن المبادرة لإثراء المكتبات من خلال تواصل المؤسسات والمدارس عبر البريد الإلكتروني التالي: worldreads@mbrl.ae.


نشر في وام بتاريخ 2023/03/31


الرابط الإلكتروني : http://www.wam.ae/ar/details/1395303144164

المزيد من الأخبار في من كل زاوية خبر- وام

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
33457
المؤلفون
18533
الناشرون
1830
الأخبار
10262

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة