تشكيل اللجنة العليا لجائزة «سرد الذهب»


أعلن مركز أبوظبي للغة العربية التابع لدائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، عن تشكيل اللجنة العليا لجائزة «سرد الذهب»، التي أطلقها المركز في ديسمبر الماضي، بهدف تكريم المبدعين في مجالات السرد العربي جمعاً ودراسة على المستويين المحلي والعالمي.
وتسعى الجائزة إلى تسليط الضوء على فنون الحكاية الشعبية والسردية الإماراتية وإبراز الإنتاجات الملهمة في هذا المجال، مع الاحتفاء بالموهوبين ممن رصدوا تاريخ وجوانب الحياة في الدولة وموروثها الشعبي، ومسيرة تطوّرها على مرّ السنين بأسلوب عصري مبتكر.
وتضمّ اللجنة خبراء ومتخصّصين في مجالات مختلفة منها: النقد الأدبي والسرديات الثقافية، والمكتبات والأرشفة، والقصّة القصيرة، والثقافة الشعبية، واللغة العربية، وآدابها.
ويرأس اللجنة العليا للجائزة عبدالله ماجد آل علي، المدير العام للأرشيف والمكتبة الوطنية، وتضمّ في عضويتها الأكاديمية والناقدة البحرينية الدكتورة ضياء الكعبي، والكاتبة والروائية المصرية الدكتورة ميرال الطحاوي، والكاتب والمخرج والمنتج الإماراتي ناصر الظاهري، والدكتور سعيد يقطين، الباحث المغربي في السرديات والنقد والنظرية الأدبية، إضافة إلى الباحث والناقد والمترجم الدكتور خليل الشيخ، مقرّر اللجنة.
إلى ذلك، قال آل علي: «جائزة (سرد الذهب) إضافة نوعية للمشهد الثقافي في دولة الإمارات، وتوفر منبراً للتعبير عن هوية مجتمعنا وثقافته الأصيلة من خلال دعم وإثراء فنون السرد القصصي بأسلوب يُبرز القيم والعادات والتراث المحلي. وتتيح الجائزة للمبدعين تقديم أعمال متميزة في شتى المجالات، دفعاً لجهودهم وتحفيزاً لتقدّمهم وسعيهم الدائم للريادة، بما يُمهد الطريق لنقل هذا الإرث الشعبي للأجيال القادمة بأسلوب متجدّد يواكب رؤية أبوظبي الثقافية، ويؤسّس لبيئة منتجة للإبداع والابتكار وحاضنة للمواهب والمتميّزين في جميع الفنون الأدبية».
وكانت اللجنة العليا للجائزة عقدت اجتماعها الأول مؤخّراً، وبحثت خلاله آليات الترشّح ومعايير اختيار الفائزين، إلى جانب مناقشة كافة الأمور المعنية بآليات عمل الجائزة.
وتتضمّن جائزة «سرد الذهب» ستة فروع، هي جائزة القصة القصيرة للأعمال السردية غير المنشورة والتي تحتفي بالكتاب الموهوبين عبر تقييم إبداعاتهم وتكريمها ونشرها، وجائزة السرد القصصي لمجموعة قصص منشورة، محلية أو عربية تستلهم الموروث وتعيد إنتاجه على نحو فني، إلى جانب جائزة السرود الشعبية، للأعمال التي تجمع السرديات الشعبية كالحكايات والقصص والروايات الشعبية التي تبني ذاكرة جمعية وتسهم في تشكيل الهوية الثقافية، كما يتم تكريم الدراسات التي تُركز على قراءة السرود الشعبية وتحليلها. وجائزة الرواة، التي تكرّم رواة الأدب والسير الشعبية محلياً وعربياً.
وتشمل فروع الجائزة أيضاً، جائزة السرد البصري، التي تكرم سردية تعتمد الصورة في بنائها على نحو يمزج بين سردية النص الأدبي وفنون التصوير، وجائزة السردية الإماراتية، التي تكرم الأعمال المتميّزة التي تعزّز الهوية الإماراتية وتعتمد على التاريخ والجغرافيا والرموز الإماراتية وتجعل منها منطلقاً لبناء عمل متميّز، وذلك ضمن آليات يتم الإعلان عنها.


نشر في الإتحاد 17481 بتاريخ 2023/05/18


الرابط الإلكتروني : https://www.alittihad.ae/news/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9/4375901/%D8%AA%D8%B4%D9%83%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%8A%D8%A7-%D9%84%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9--%D8%B3%D8%B1%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%87

المزيد من الأخبار في من كل زاوية خبر- الإتحاد 17481

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
33565
المؤلفون
18577
الناشرون
1833
الأخبار
10283

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة