«العويس الثقافية» تنظم ندوة «شهادات في الرواية الإماراتية»


في أول مشاركة لها في فعاليات النسخة الثانية والثلاثين من معرض أبوظبي الدولي للكتاب نظمت مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية في جناحها، مساء يوم الأربعاء 24 مايو الجاري، ندوة ثقافية بعنوان «تجارب وأصوات.. شهادات في الرواية الإماراتية»، شارك فيها كل من الإعلامي جمال مطر، والقاصة صالحة عبيد حسن، والقاصة عفراء محمود، وأدارها الشاعر والصحافي حسين درويش، بحضور جمع من المثقفين والمهتمين وأصدقاء المؤسسة.
تناولت الندوة ثلاث روايات هي: «ربيع الغابة» لجمال مطر، و«بظل كبير» لعفراء محمود، و«لعلها مزحة» لصالحة عبيد، وتنتمي تلك الروايات إلى عالم الرواية الجديد في الإمارات خصوصاً أن مواقيت صدورها لعب دوراً في بناء عالمها السردي، الذي قارب الجغرافية المحلية بشكل مباشر، كما في روايتي «بظل كبير» و«لعلها مزحة»، أو عالم رمزي متخيل كما في «ربيع الغابة»، التي دارت في عالم الحيوانات.
قال الروائي والإعلامي جمال مطر عن روايته «ربيع الغابة»: إنها كتبت لتكون فيلماً لرسوم متحركة، ثم تحولت إلى رواية خلال فترة الحجر، بسبب وباء كورونا، وقد استغرقت في كتابتها 5 أشهر، بينما أشارت عفراء محمود إلى أن روايتها دفعتها للخوض في عالم الإدمان وتداعياته النفسية والاجتماعية لتكتب نصاً جريئاً عن هذا العالم الحساس، في حين كان لرواية صالحة عبيد «لعلها مزحة» حضور جغرافي، وهي تتخذ من الشارقة مكاناً لبناء الحكاية بين زمنين: زمن شخصية مسلم، وزمن شخصية ميرا، واستغرق ذلك منها عامين كاملين.
أسست الندوة لحوار موسع مع الحضور، شارك فيه علي العبدان، وناجي الحاي، ومريم الزرعوني، ووليد الزيادي، وغيرهم من المثقفين، وقد أغنت مداخلاتهم عالم الندوة خصوصاً أنها تناولت كل رواية بشكل موضوعي.
ثم كرم إبراهيم الهاشمي، المدير التنفيذي للمؤسسة، المشاركين في الندوة، وقدم لهم الشهادات التقديرية وشكرهم على مشاركتهم في هذه الندوة الغنية والمفيدة.
تتواصل فعاليات مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية في معرض أبوظبي الدولي للكتاب، حيث سيقدم الناقد السوري نبيل سليمان محاضرة بعنوان: «جماليات السرد الروائي في الإمارات»، يصاحبها حفل توقيع روايته «جداريات الشام.. نمنوما» الصادرة حديثاً عن مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية، ضمن سلسلة «الفائزون»، في الساعة السابعة والنصف من مساء يوم الجمعة 26 مايو الجاري.
وتأتي المشاركة في هذه التظاهرة الثقافية الكبيرة للكُتاب تأكيداً على رسالتها في خدمة الثقافة، وتعزيز حضورها في المجتمع العربي، من خلال تكريم الأدباء والفنانين والمبدعين العرب، الذين خدموا الثقافة العربية، وأعطوها الوهج والبريق.


نشر في البيان 15610 بتاريخ 2023/05/25


الرابط الإلكتروني : https://www.albayan.ae/culture-art/culture/2023-05-25-1.4669132

المزيد من الأخبار في الأنشطة والفعاليات- البيان 15610

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
33532
المؤلفون
18555
الناشرون
1833
الأخبار
10282

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة