ندوة الثقافة والعلوم في دبي تطلق جائزة إبداعية ومنحة للبحث العلمي


أعلنت ندوة الثقافة والعلوم في دبي، إطلاق جائزة إبداعية جديدة بعنوان «جائزة ندوة الثقافة والعلوم للشعر العربي» ضمن جوائز الندوة، تحفيزاً لطاقات الكتّاب والباحثين والمبدعين، وإثراءً للساحة الثقافية، كما استحدثت الندوة «منحة العويس للبحوث والدراسات» إيماناً منها بأهمية البحث العلمي.
وقال بلال البدور رئيس مجلس إدارة الندوة خلال مؤتمر صحافي بمشاركة المهندس رشاد بوخش رئيس لجنة الجوائز والمسابقات، وعلي الشريف رئيس لجنة الشباب: إن الجائزة تهدف إلى الاعتناء بالشعر العربي وإبراز أميز التجارب الإبداعية الشعرية في الوطن العربي، وتكريم الشعراء المتفردين، فضلاً عن تأكيد حرص دولة الإمارات على رعاية الشعر بوصفه الفن القولي الذي بدأ به الإنسان العربي توثيق حياته وتاريخ أمته وأحاسيسه على مر العصور.
وأشاد البدور بدور الإعلام في تعزيز والتعريف بتلك المبادرات والجوائز باعتباره الشريك الدائم في كل النجاحات.
وأكد البدور أن الجائزة ستكون حافزاً للشعراء لتقديم نماذج شعرية جديدة بعد غياب التنافس الإبداعي، وتشجيعاً لعودة روح النقد الحر الموضوعي وخصوصاً أن باب المشاركة مفتوح للشعراء من جميع الجنسيات، وسيطلق على كل دورة من دورات المسابقة اسم أحد شعراء الإمارات، كما سيصدر كتيب تعريفي بهذا الشاعر وإبداعاته الشعرية، وسيتم الاحتفال بالفائزين في المسابقة في 21 مارس من كل عام وهو اليوم العالمي للشعر.
وأشار البدور إلى أن الجائزة تعنى بالشعر العربي الفصيح وأقسامه الثلاثة (الشعر العمودي - شعر التفعيلة - قصيدة النثيرة (قصيدة النثر))، وعلى كل متسابق أن يشارك بقصيدة واحدة فقط، وفي فرع واحد فقط من فروع الجائزة، وأن تتسم القصيدة المشاركة بالجدة وجودة البناء الشعري وقوة الصور والأخيلة، علاوة على سلامة اللغة وحسن اختيار الموضوع الذي يدور حول القضايا الإنسانية العامة، وتكون القصيدة معدة للجائزة ولم يسبق نشرها في أي ديوان أو مطبوعة ورقية، أو أية وسيلة من وسائل النشر الإلكتروني، ولم يسبق إلقاؤها في أي مهرجان أو أمسية شعرية، وألا يقل عمر المتسابق عن 30 عاماً في الأول من مارس من كل عام. وتبلغ قيمة الجوائز المخصصة للأفرع الثلاثة 150 ألف درهم إماراتي، بواقع 50 ألف درهم لكل فرع.
وإيماناً من الندوة بأهمية البحث العلمي استحدثت (منحة العويس للبحوث والدراسات) وتشمل محاور عدة منها: المحور الطبي - المحور الاجتماعي - المحور العلمي - المحور الاقتصادي) ويتقدم فيها الباحث بخطة ومراحل تنفيذ بحثه، وتحديد الفترة الزمنية للتنفيذ ومدى الاستفادة المجتمعية من البحث، على أن يتسم موضوع البحث بالأصالة والرصانة، وتحديد إلى أي مدى ستخدم نتائج البحث مجتمع الإمارات، وأن يكون المقترح المقدم ضمن نطاق التمويل ولا يخرج عن أولويات المواضيع المقترحة، وستعطى الأولوية للبحوث المشتركة بين مجموعة من الباحثين أو بين المؤسسات.
وستمنح جوائز مالية للأعمال الفائزة على النحو التالي: الفائز الأول من كل محور 60000 درهم، الفائز الثاني من كل محور 40000 درهم. وفي حالة تعادل بحثين بالفوز بالمركز الأول تقسم القيمة الإجمالية (100000 درهم ) مناصفة بين البحثين الفائزين.
وقال المهندس رشاد بوخش إن جائزة العويس للإبداع فتحت باب المشاركة في جائزتها التي تشجع الباحثين والدارسين الإماراتيين على توجيه أبحاثهم وجهودهم الإبداعية إلى ما يخدم قضايا التنمية من خلال الدراسة والتحليل والاستشراف، وتبرز المواهب المتعددة في البحث والابتكار العلمي والفكري والأدبي والفني.


نشر في البيان 15621 بتاريخ 2023/06/05


الرابط الإلكتروني : https://www.albayan.ae/culture-art/culture/2023-06-05-1.4674787

المزيد من الأخبار في جوائز الكتاب- البيان 15621

شارك هذا الخبر مع أصدقائك تويتر فيسبوك جوجل


أضف تعليقاً

تعليقات الزوار


التبراة : والجمع ( تباري ) وهي المغاصة التي يكثر في قاعها المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ . فيقال ( المركب عنده تبراه ) أي وجد مغاصة يكثر فيها اللؤلؤ في قاعها الرملي . وقيل أن مناطق ( التبراة ) تسري ليلاً من مكان إلى آخر ، وأن المحار يطوف على سطح البحر ، فيلمع وكأنه ألوف المصابيح الدقيقة المنثورة على سطح البحر ، فتلاحقه سفينة الغوص حيثما ذهب . ( معجم الألفاظ العامية في دولة الإمارات العربية المتحدة )

التبراة : موقع إماراتي يتناول مئات المواضيع التي تضيء شعلة حب الكتاب لدى أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ( شخصيات وهيئات ومؤسسات ) في نشر ودعم الكتاب على مستوى العالم وبكل اللغات . كما يعرض لأكثر من ألف عنوان كتاب يتم نشره سنوياً منذ بداية الألفية الثالثة .

ملاحظة : الموقع عبارة عن قاعدة معلومات فقط و لا يتوفر لديه نسخ من الكتب .

عداد الموقع

الكتب
33532
المؤلفون
18555
الناشرون
1833
الأخبار
10282

جميع الحقوق محفوظة - موقع التبراة